test
العيادة

 

الزائر / الزائرة
سلام الله عليك ورحمته وبركاته

 

أهلا وسهلا بك في عيادة "مكاني"

 

إذا كنت قد وصلت إلى هنا، فهذا يعني بأنك تريد / تريدين الاستشارة ولكن، صبرا جميلا :)

 

تبعا لزحام الأعمال بين العيادة والحلقات التدريبية والتعليمية
فإننا نعتذر عن تلقي الاستشارات من خلال الموقع، حتى إشعار آخر إن شاء الله

 

 

 

ولكن، قبل التواصل للاستشارة
ومع علمي بأن النفس تستعجل قطف الثمرة
ولأن البعض يجهدون أنفسهم في الانتظار مدة طويلة قبل الاستشارة، ثم يكتشفون أن ما يحتاجونه موجود أصلا لهذا كله، أود منك التفضل على نفسك وعليّ بما يلي:

 

1. مشاهدة الفيديوهات بمعدّل مادة واحدة يوميا قبل النوم ما عدا أول مادتين، يمكن مشاهدتهما معا لأن الفيديو الأول قصير جداً

 ومع مشاهدة المواد = كتابة الخواطر عليها: كتابة أي فكرة أو شعور حال المشاهدة

 

قراءة النفس = كيف أعرف نفسي؟

 

 

النفس والسرداب

 

 

أنا والآخر

 

 

 تقدير النفس

 

 

مدخل إلى الأمراض النفسية

 

 

المتدينون والأمراض النفسية

 

 

حول الإيمان والمرض النفسي

 

 

2. البدء بكراسة قراءة النفس بمعدل نصف ساعة إلى الساعة كحد أقصى يوميا قبل النوم

   

كراسة قراءة النفس

 

لافتة أولى: المطلوب كتابة الأجوبة وليس تخيلها فقط  

لافتة ثانية: الإجابات لك أنت وليست لي أو لغيري؛ بمعنى أنه لا يُفترض مشاركتها مع أحد إلا إذا دعت الحاجة  إلى ذلك وحسب رغبتك

لافتة ثالثة: الرجاء الالتزام بالكراسة بشكل يومي، دون عجلة في الفراغ منها في جلسة واحدة وكأنها ثقل أود التخلص منه

 

3. مراجعة الخواطر الأولى التي كتبتها على الفيديوهات ومقارنتها بما لدي الآن من أفكار إن كان هناك شيء مختلف أو لا

 

4. قراءة مادتي: المخلوقية والضعف + التحديث بنعمة الله

لافتة: يمكن قراءة المادتين في جلسة واحدة، مع أني أحبذ أن لا أعجل بقراءتهما

المخلوقية = الضعف

التحديث بنعمة الله + عرض حسنات النفس

 

5. العودة إلى الخواطر ومراجعتها

 

6. مشاهدة مواد: التخلية والتفريغ + كتابة ما لدي من شوائب أشعر بحاجتي للتخلص منها وتفريغها

 

التخلية والتفريغ

 

 

التخلية والتفريغ- الجزء الأول

 

 

التخلية والتفريغ- الجزء الثاني

 

 

7. العودة إلى الخواطر ومراجعتها

 

8. إجابة صفحة خلاصة قراءة النفس

خلاصة قراءة النفس

 

عيادة "مكاني"

عبدالرحمن ذاكر الهاشمي
طبيب استشاري العلاج النفسي والتربوي